حكومة إرهابية بقيادة مجرم

رئيس الشاباك السابق: "إسرائيل" على وشك حرب أهلية خلال أسابيع

نتنياهو
نتنياهو

هاجم "يوفال ديسكين" الرئيس السابق لجهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووصفه بـ"المجرم"، كما وصف وزير الأمن القومي الإسرائيلي في حكومة الاحتلال "إيتمار بن عفير" بوزير "التيك توك".

وحذر "ديسكين" في تصريحات له من حرب أهلية وشيكة قد تصل إليها دولة الاحتلال خلال أسابيع معدودة، متهما حكومة "نتنياهو" بالإرهابية.

وقال:" أيها الأصدقاء، نحن في خضم موجة إرهاب ليست سهلة، لكن لا تقلقوا، فإن أمننا الشخصي بيدي مجرم متهم، وبيدي وزير التيك توك الوطني".

وأشار مسؤول الشاباك السابق إلى أن استمرار الانقلاب القضائي الاستقوائي في هذه الأيام الصعبة يلحق ضررا بالوحدة، وسيوصل "إسرائيل" إلى حافة الحرب والتفكك الاجتماعي والانقسام الخطير، خلال أسابيع.

اقرأ أيضاً: "هآرتس" تكشف: شركات إسرائيلية سرية تبيع معدات تجسس على الصحافيين

وادعى "ديسكين" أن يتضامن مع أهالي قرية حوارة في نابلس، ضد ما وصفهم بالمشاغبين، قائلا:" هؤلاء هم وصمة عار على جبين الشعب اليهودي، في الواقع إنني أشعر بالخزي والعار لفعلتهم، هؤلاء المشاغبون ليسوا إخوتي ولن يكونوا إخوتي، إنهم عار على شعبنا، علينا أن نحاسبهم بقوة".

كما أشاد بالجهود التي يبذلها "الشاباك" والشرطة الإسرائيلية لتصفية الحسابات مع "الإرهابيين".

وواصل "يوفال ديسكين" مهاجمة الحكومة بقسوة، مؤكدا أنها تمكنت من الحط من الأمن القومي إلى أدنى مستوياته، وربما الأسوأ في تاريخ دولة الاحتلال، هذه ليست حكومة يمينية كاملة، إنها حكومة إرهابية كاملة".

اقرأ أيضاً: الحكومة تتعمد شيطنة الاحتجاجات المطلبية.. وتتنصل من الاتفاقات

وتابع:" لقد دمروا وحدتنا من أجل الحصول على المزبد من القوة والنفوذ والمال، ومن أجل ذلك قاموا بتأهيل مؤيدي التفوق اليهودي العنصريين، وجعلوهم شركاء في الائتلاف الحاكم".

المصدر : متابعة-زوايا
atyaf logo