أسوة بأستراليا..

نقيب مصري يدعو المطبعين العرب لتصحيح خطيئتهم

التطبيع العربي
التطبيع العربي

قامت الحكومة الأسترالية الجديدة مؤخرًا بإلغاء قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، وقررت ما أسمته تصحيح الخطأ.

وخلال مقال له طالب "جلال عارف" الكاتب ونقيب الصحفيين المصريين الأسبق الدول العربية المطبعة، وأصحاب التطبيع المجاني مع إسرائيل بتصحيح خطيئتهم، واللحاق بأستراليا، التي أكدت وزير خارجيتها أن الحكومة السابقة اتخذت قرارها حول القدس بسبب الرغبة في تحقيق الفوز في انتخابات فرعية حاسمة في إحدى ضواحي "سيدنى" التي تضم جالية يهودية كبيرة.

وأضاف "عارف" أن هذ الدافع الانتخابي لم يكن بعيداً أيضاً عن قرار الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب"، الذي لم يجد له تبريراً إلا أن يفي بوعد انتخابي، وكأن فلسطين جزء من امبراطورته التجارية.

وأشار نقيب الصحفيين المصريين الأسبق إلى تصريحات "ترامب" الأخيرة في الذكرى التعيسة لقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، حيث كتب على حسابه الخاص:" لم يفعل أي رئيس أمريكي لإسرائيل أكثر مما فعلته".

وأوضح أن المعنى الوحيد هو أن حماقة ترامب بشأن القدس وغيره من القرارات المنحازة ضد شعب فلسطين لم تكن إلا "رشوة انتخابية" لم تنقذه من السقوط، ولم تمنحه حتى أصوات اليهود الأمريكيين العقلاء، متسائلاً:" متى تصحح أمريكا أخطاءها كما فعلت استراليا؟.

كما اعتبر الكاتب المصري القرار الاسترالي بمثابة رسالة تحذير إلى مسؤول غربي يفكر في خطوة مماثلة.

المصدر : متابعة-زوايا
atyaf logo